الأحد، 26 يونيو، 2011

عدالة

في افلام الويسترن الامريكية التي تؤرخ لمرحلة استكشاف الغرب الأمريكي كانت العدالة تتم من خلال المستكشفين عن طرق اقامة محاكمات شعبية سريعة و كانت الجريمة العظمي عندهم هي سرقة الخيول لاهميتها القصوي في هذا الوقت و كان يتم اعدام مرتكبها شنقا علي فروع الأشجار بعد محاكمته
العدالة البطيئة امر وقعا من الظلم
اذا لماذا يتباطئ القائمون علي الشأن المصري في القصاص من قتلة الشهداء و لماذا يؤجلون جلسات المحاكمات مرة تلو الاخري
هل ينتظرون الي ان يفيض الكيل بالناس و يطبقون العدالة بايديهم
هل سيأتي يوم نري فيه الناس يهجمون علي السجون لاخراج القتلة و يشنقوهم علي الأشجار و اعمدة الانارة
ياولاة مصر و اهل الحل و العقد
لكم في القصاص حياة ياأولي الألباب

هناك تعليقان (2):

شمس النهار يقول...

والشرطة عمرهاماهيرجع لها هيبتها ووضعها الا لما نفعل القصاص العادل
والشعب يحس بيه فعلي

Foxology يقول...

القصاص بدأ فعلا يا أستاذ طارق بعد تردد أنباء قوية عن هجوم أهالى الشهداء والمصابين على موكب ترحيل العادلى ومساعديه لدى خروجه من المحكمة بعد الحكم بتأجيل المحاكمة وهناك أنباء قوية تتردد باتلاف سيارات الشرطة والجيش المكلفة بحماية الموكب !

هذا بالطبع غير قطع أهالى الشهداء والمصابين لطريق الكورنيش بمنطقة ماسبيرو ومن يومين الاعتصام المفتوح أمام مكتب السيد النائب العام ..

الكبت يولّد الانفجار ولا حياة لمن تنادى

تحياتى