الخميس، 16 يونيو، 2011

الجزائر

سمعت خبرا في احدي نشرات الأخبار مفاده ان السلطات الجزائرية قامت بتسليم اثنين من ضباط كتائب القذافي المنشقين عليه والذان فرا الي الجزائر عبر الحدود فقامت السلطات بالقبض عليهم و تسليمهم الي النظام الليبي
غريب موقف النظام الجزائري الذي يقسم ليلا و نهارا انه برئ من تهمة تأييد النظام الليبي و مده بالسلاح و العتاد و يفتح حدوده لعبور المرتزقة المقاتلين في كتائب القذافي
فاذا كان النظام الجزائري برئ فعلا لماذا لم يترك للمنشقين حرية اختيار اي بلد اخر يتوجهون اليه
او حتي يتركهم يذهبون للسلطة الأنتقالية ببنيغازي
لكن ان يسلمهم للذبح علي ايدي النظام الليبي
هكذا لوث يديه بدمائهم كما هي ملوثة بدم الشهداء الليبين الذين قتلهم القذافي و كتائبه

هناك 3 تعليقات:

شمس النهار يقول...

مش غريب علي من يحكم الجزائر فهم دائما ايديهم ملوثة بدماء اي حد

الغريب ياحاج موقف مصر الثورة من ثورة ليبيا
محيرني جدا
علي المستوي الشعبي الشعب قلبه وعقله مع ليبيا
علي المستوي الرسمي غموووووووض تااااام

حفيدة عرابى يقول...

طول عمرى مش قادرة استوعب يعنى ايه اسلم شخص للقتل
الانظمة العربية كلها استنساخ ولو قامت ثورة فى الجزائر حالا هنلاقيه بيستخدم نفس الاساليب اللى حفظناها

Foxology يقول...

فتش عن المصالح يا استاذ طارق :)

الجزائر كنظام حاكم لا يريد أن يرى ما يراه نظام القذافى حاليا ومن قبله نظام زين العابدين ومبارك :)

يفعل كل ما فى وسعه لتجنب السقوط حتى وان كان فى تسليم مجرد اثنين من ضباط النظام الليبى الى المقصلة !

آفة العرب .. السيادة

تحياتى