الجمعة، 12 سبتمبر، 2008

رمضانيات 2

نحن الان في ايام المغفرة غفر الله لنا و لجميع المسلمين
الأفكار كثيرة واريد طرحها جميعا للمناقشة معكم لعلنا نستفيد جميعا
ولكن الفكرة التي اختلرتها هي كالتالي
قد يغفر الله لنا التقصير في عبادته و الألتزام باوامره والبعد عن نواهيه
ولكن هل يغفر لنا التقصير في حق انفسنا كبشر خلقنا الله احرارا و كرمنا كما قال في محكم كتابه
يقول الله انه لا يغفر ان يشرك به و يغفر ما دون ذلك
فهل مانعيشه الان من اذلال و استعباد ونحن خانعين يعتبر شرك بالله؟؟؟
اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات
انك سميع مجيب الدعاء
اللهم امين

هناك 5 تعليقات:

هبة النيــل يقول...

سؤال بمحله والله يا أستاذ طارق

ولقد ذكر رسولنا الكريم من قبل لفظ "عبد الدينار وعبد الدرهم"

وأيضا "الشرك الأصغر"

اذن ربما يكون نوع من الشرك فعلا استاذ طارق

والله أعلم

لكن حضرتك نجحت في عصف ذهني فعلا

وكلمة ربما تكون مكررة لكن تستحق الذكر

ربطك للأشياء "عبقري " يا فندم

وتذكرني بالآية الكريمة :
"كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"

اللهم ارزقنا البصيرة

اللهم ارزقنا البصيرة

tarek momen يقول...

الصديقة هبة النيل
اشكر لك اطرائك المستمر
واهتمامك بالتعليق
ماجعلني اعد ذلك من الشرك
اننا يجب الا نخشي احد الا الله
فهو وحده الرزاق ذو القوة المتين
واذا داخلنا الخوف من احد غيره فقد اشركناهذا الشخص مع الله
نعوذ بالله من ذلك

هبة النيــل يقول...

صح

بصراحة صح

أكرمك ربي

ورزقك وإيانا البصيرة

هبة النيــل يقول...

وبعدين يا فندم

دا مش إطراء

هذا وصف فقط

فعلا ربنا يكرمك مفكر عميق

شمس النهار يقول...

تفتكر بعد الظلم اللي واقع علينا ده كله
ربنا هيحسبنا كده كمان
والاهيدينا اجر الصابرين