الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

انتخابات

في المدينة التي اقيم بها يترشح لانتخابات مجلس الشعب عن الحزب الأزلي احد اثرياء البلد وهو عضو بالمجلس لعدد لا اعلمه من الدورات السابقة وعلي مدي متابعتي للاحداث لم اشاهده يبدي راي في جلسات المجلس و المرة الفريدة الذي طلب فيها الكلمة ليدلي بدلوه اوضحت انه لايجيد الخطابة او الكلام السياسي ..المهم ان الرجل له خدمات كثيرة لاهل المدينة مثل العيادات الطبية الأقتصادية و مشروع لنقل الطلبة مجانا للجامعات و هي كلها خدمات يقدر عليها سواء كان بالمجلس او خارجه
ما غاظني في الموضوع انه ملأ المدينة باللافتات الأنتخابية التي يذكر بها الناس بخدماته بطريقة مستفزة و كلها لافتات من الأنواع المصورة عالية التكاليف بالرغم انه لا توجد منافسة حقيقية امامه و لا يوجد شارع يخلو من عشرة خمستاشر لافتة علي الأقل لدرجة انني بدأت اتخوف ان افاجا باتنين عمال يدخلون علي غرفة النوم قائلين:- لامؤاخذة يا حاج هانعلق يافطة تأييد لمرشحنا المحبوب و هانخرج بسرعة..خد راحتك!!!!!!!!!!!!!!!

هناك 7 تعليقات:

MR.PRESIDENT يقول...

أمين

ويا شعبنا

بالهنا والشفا

Foxology يقول...

مهو عندنا الدورة اللى فاتت المرشح بتاع الحزب الأزلى بعد خطبة الجمعة قعد يتكلم فى ميكروفون الجامع انه عمل وعمل وعمل !!!!

عادى يا استاذ طارق ان لم تستح فاصنع ما شئت

تحياتى

شمس النهار يقول...

ياحاج طارق

بيعملوا بقول الله تعالي

ذكر فان الذكري تنفع المؤمنين


:)

لورنس العرب يقول...

مهو بيعمل الخدمات عشان يذكركم بيها في النهايه
ولو الحكومه سقطته هايقول محدش انتخبني بعد كل اللي عملته عشانكم يا اندال!

sal يقول...

كل سنة وانت طيب

عاشقة القمر يقول...

سلام عليكم ورحمةالله وتعاليى وبركاته
من العابدين الفايزين

وعساكم من عواده

والله يتقبل منكم صومكم وحجكم
......
وأن يرجع الحجاج سالمين غانمين

وأن يعيده علينا وعلى جميع الأمة الإسلامية باليمن والبركات

وكل عام وأنتم بخير

م/ الحسيني لزومي يقول...

كل عام وأنتم بخير
عام هجري سعيد