الثلاثاء، 13 يناير، 2009

نخوة

عندما بدأ النبي صلوات الله و سلامه عليه الدعوة الي الاسلام في مكة
حاول كبار قريش محاربته بكل الوسائل منها تسفيهه امام الوفود و محاولة اغرائه بالملك و الثروة
وكانت اخر محاولاتهم قبل محاولة قتله
هي حصاره مع اهله واقاربه من بني هاشم في احياءهم
وكتبوا وثيقة بذلك ان لايتعاملوا مع بني هاشم ببيع او شراء او حتي زواج ويسري ذلك علي من كان علي الأسلام او باقي علي الشرك وذلك للضغط علي النبي ليتخلي عن الدعوة
وقاموا بتعليق تلك الوثيقة داخل الكعبة الشريفة
استمر الحصار لفترة طويلة تذكرها كتب السيرة وعاني النبي واهله من الجوع و شظف العيش
حتي اجتمع نفر من كبار قريش الذين مازالوا علي الشرك ولكن حركتهم النخوة و الضمير الحي وذكروا ان هذه الوثيقة سبة وعار عليهم و اتفقوا علي نقضها
وفي زماننا الحاضر لم تظهر النخوة بعد في حكامنا العرب وهم يرون وقع الحصار و القتل و التشريد علي اهلنا بغزة و فلسطين رغم انهم علي ملة الأسلام
بل ان حاكم فنزويلا في اقصي الأرض اهتز ضميره لما يحدث فقام بطرد سفير الصهاينة
ياحكام العرب اليس فيكم رجل رشيد؟؟؟؟؟؟؟؟
ياحكام العرب اقتدوا ولو بمشركي مكة و اوقفوا الظلم قبل وقوفكم امام مليك مقتدر
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

هناك 4 تعليقات:

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

انا لسه والله كاتبة كلام شبه كده عند نوارة لا يااستاذ طارق دول غلبوا الكفار مشركى مكة كان بيتكلموا عن صلة الرحم ومقدروش ياكلوا والمسلمين جعانين لكن دول ماعندهمش نخوة ولا احساس ولا ضمير ولادين حضرتك بتنادى فيهم رجل رشيد حضرتك اكيد هتستنى كتير لقد اسمعت ميتا

شمس النهار يقول...

ربنا يديك الصحه ياحاج طارق
ان مافي نخوه في الشارع
هيكون في نخوه فين بس
والا انت مابتسمعش عن اللي بيجرا في الشارع المصري

tarek momen يقول...

لقد خلقنا الله احرارا
انا معاكي ان دول ماعندهمش لا نخوة و لا حتي دم
لكن حبيت اقيم عليهم الحجة
علشان يوم القيامة


ايه يا شمس
حاسس ان تعليقاتك محبطة
ده انتي لسه كاتبة بوست عن بطولة مهندس مصري علي السفينة التجارية

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

وسط كل ده ساعات بلاقى ناس حلوه وعندها نخوه وبفرح بيهم بس فى النهايه منها لله الفراخ البيضاء اللى عملت فى الناس كده