الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

تابع نقد

ابتداء لقد اديت خدمتي العسكرية الالزامية  عامي 83_ 1984 كجندي بسلاح الدفاع الجوي وكانت مهمتي راصد جوي اتلقي البلاغات من الرادار و اوقعها علي خريطة زجاجية يتابعها ضابط العمليات
هذه المقدمة ضرورية لبعض الذين يتهمون كل من تسول له  نفسه بانتقاد الجيش بتهمة الخيانة
واعتقد انهم في عقلهم الباطن يفسرون الخيانة بانها خيانة لتوجهاتهم فالوطن ملك لنا جميعا و ليس حكرا علي فئة دون الاخري
يتكون الجيش المصري من العسكريين المحترفين و هؤلاء هم خريجي الكليات العسكرية التي يتخرج منها الضباط و المعاهد الفنية التي تخرج ضباط الصف و الفئة الثالثة هم المتطوعين للخدمة ..اما باقي الجيش واعتقد انه يشكل العدد الاكبر هم الجنود الذين يؤدون خدمة التجنيد الاجباري وهم من المؤهلات العليا و المتوسطة و الجنود بدون مؤهلات
هؤلاء هم عماد الجيش و هم عموم الشعب المصري
فكل الشباب يجب ان يؤدوا الخدمة عدا من له ظروف مرضية او عائلية

هناك 4 تعليقات:

فارس القمر يقول...

احترامى لك الشديد
كنت اتمنى ان اكون مثلك اؤدى الحدمه العسكريه ولكن لم يحالفنى الحظ وتقدم الى التطوع فى الجيش ايضا ولكنها الواسطه التى تقف دائما فى وجهنا ولم يحالفنى الحظ دمت بخير ودامت ايامك بالسرور
اللهم اصلح حال بيننا وانصرن مصر من كل شر وسوء

tarek momen يقول...

فارس النمر
شكرا لمرورك الكريم

شمس النهار يقول...

الجيش هو اخوك عمك خالك جارك صديقك

tarek momen يقول...

شمس النهار
علشان الجيش هو اخويا و عمي و خالي و جاري وصديقي شايف ان لي الحق في انتقاده لمااشوف تقصير لأني عايزه احسن جيش في العالم