الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

اعلان

تعلن الشركة المحدودة لسرقة و تجارة السيارات شركة مشتركة من امن الدولة سابقا و عناصر من الداخلية و بلطجية معروفين بالاسم و عمد و اعضاء مجلس شعب سابقون من فلول الوطني
تعلن عن تقديم خدماتها للشعب المصري في جميع انحاء المحروسة ॥نحن نسرق سيارتك و نعيدها لك صاغ سليم خلال اربع و عشرين ساعة فقط وذلك مقابل 75 % من ثمنها و ذلك دون ابلاغ البوليس لانه عارف و مش هايعمل لنا حاجة
واي متعلقات او بضائع علي السيارة في حالة السيارات النقل॥استعوض ربنا فيها
و الشركة تعتذر مقدما لاي حالات ضرب او ترويع يقوم به افرادها اثناء عمليات التثبيت و السرقة و ننوه انها حالات فردية تحدث بسبب محاولة اظهار البطولة من بعض المواطنين و ان اغلب الناس متعاونين و يتركون سياراتهم و متعلقاتهم بمجرد اظهار السلاح الالي تبعا لمبدأ ياروح ما بعدك روح
والشركة اذ تتمني ان تحوز رضاكم مش هاتبطل سرقة الا لما تقولوا فين ايامك يامخلوع
وسلم لي علي الحاج عيسوي

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

شأن داخلي

مازال هناك من يعيش في افكار القرن الماضي و لم يدرك ان العالم اصبح قرية صغيرة بحكم انتشار الفضائيات الاخبارية ووسائل التواصل علي الانترنت
فلم يعد هناك بلد او نظام يستطيع ان يغلق علي نفسه او يدعي انه لا يؤثر و يتاثر بما حوله
فعندما يصرح المتحدث باسم الاخوان عن تصريحات اردوغان بعلمانية الدولة فيقول انها تدخل في الشان الداخلي المصري॥او عندما يقول المتحدث السوري ان بيان الجامعة العربية تدخل في الشان الداخلي السوري
اقول لهم انكم تعيشون في الماضي فلم يعد هناك شئ اسمه الشان الداخلي
فمن حقي كمواطن اعيش في مصر ان اعترض علي نظام الحكم السوداني الذي يقطع اوصال السودان جزء بعد الاخر مما يهدد امني القومي في مصر و اي جعلوص سوداني يقول لي هذا شان داخلي اقول له اجري العب بعيد
وكذلك من حقي ان اترقب الي اين تسير الامور في ليبيا المجاورة لحدودي الشرقية بل الي ابعد من ذلك الي من يحكم امريكا و موقفه من القضايا التي تمس امن بلدي و مادمت اعطيت لنفسي هذا الحق فايضا الاخرين لهم ان يعلقوا و يعقبوا علي ما يحدث عندي دون ان اتفذلك و اقول شان داخلي
المهم مصلحة بلدي فين!!!!!!!!!!!مش كده و اللا ايه؟

الخميس، 1 سبتمبر، 2011

القائمة السوداء

شاهدت في رمضان العديد من البرامج الحوارية التي يقوم فيها المذيع او المذيعة بسؤال الضيف بمنتهي البراءة عن رايه في القوائم السوداء التي تشمل الفنانين الذين قاموا بتاييد النظام السابق و بمنتهي التسامح يجيب الضيف او الضيفة انه لايوافق علي هذه القوائم و اننا كثوار" بمعني انه ضمنيا من الثوار" يجب ان نتسامح و نتسامي فوق هذه المشاعر السلبية!!!!!!!
عموما هؤلاء الضيوف احرار في تسامحهم و مشاعرهم
ولكني احسست ان الموضوع موجه و هناك الحاح عليه لا اعلم لماذا
بالنسبة لي قد اتعامل مع نجار او سباك يؤيد النظام السابق عن جهل المهم انه ماهر في صناعته و لكني لست علي استعداد ان اتعامل مع من يدعي انه فنان يمثل ضمير الشعب و اماله واحلامه سيان كان مطرب او ملحن او ممثل او كاتب
فهؤلاء بضاعتهم تمس وجداني و ليست مثل النجار الذي سيصنع لي مكتبا او السباك الذي سيصلح حمامي
و بالمناسبة المسلسل الذي قدمه احد فناني هذه القوائم يمثل فيه دور ثائر..لم يقنع احدا لان المثل يقول فاقد الشئ لا يعطيه
التسامح صفة عظيمة و لكن فقط نقدمها لمن يستحقها و عاشت القوائم السوداء