الأحد، 7 أغسطس، 2011

سوريا

اتذكر مشهد في احدي مسرحيات الفنان محمد صبحي اعتقد انها تخاريف و كان يقوم بدور الفقير الذي اصبح فاحش الثراء و في المشهد يخبر كبير خدمه ان احد الشغالين بالقصر ضايق كلبه فيقوم كبير الخدم بجمعهم صفا امام الثري ليتعرف علي هذا المجرم فيخبره انه الطويل و يجيبه كلهم طوال فيخبره انه الاسمر فيجيبه كلهم سمر
فيخرج الثري مسدسه ليقتل الخدم بكل بساطة ماعدا واحدا ليخبره انه هو الذي ضايق كلب الثري و عموما سوف يعفو عنه علي الا يفعل ذلك مرة اخري
تذكرت هذا المشهد المغرق في الكوميديا السوداء و انا اتابع اخبار شعبنا الشقيق في سوريا
فالنظام البعثي الغبي يصر علي رواية واحدة انه هناك جماعات ارهابية تروع المواطنين و تنتقل من مدينة الي اخري مما يستدعي تدخل الجيش الذي يقوم بقتل المواطنين دون ان يمسك بواحد من هذه المجموعات الارهابية
ويبدو ان بشار الغبي يريد ان يفعل مثل هذا الثري السابق ذكره قيقوم بقتل الشعب السوري كله و لا يتبقي سوي الجماعات الارهابية التي هي في الحقيقة ازلام نظامه
و عندها يقول للعالم الم اقل لكم انها جماعات ارهابية و سوف نعفو عنها علي الا تفعل ذلك مرة اخري
الم اقل لكم انها كوميديا سوداء
ياعرب اضربوا هذا المخبول قبل ان يفني شعبه و كفانا ماحدث من المجنون الاخر في ليبيا

هناك 3 تعليقات:

شمس النهار يقول...

علشان نضرب ونطيح بمجنون ليبيا ومجنون سوريا
لازم باقي المجانين اللي بيحكموا الوطن العربي يتعمل فيهم زي ما اليمييييين
عملوا في الكابتن صالح
يتولع فيهم بجاز كله شوائب وترسيبات تضمن استمرار الاشتعال حتي التفحم
ايه الشر اللي انا فيه ده
:))))
بس الشر لايقابل الا بالشر
والقصاص
ده بيقتل فيهم ولا اللي سايب فره علي فراخ

tarek momen يقول...

شمس ازيك
الصيام عامل ايه معاكي
مبروك لدعاء
بس
مش قادر
انا صايم
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

Foxology يقول...

المشكلة أكبر من كدة بكتير يا استاذ طارق .. موضوع الجماعات الارهابية والكلام الفاضى ده حجة البليد كالعادة لأنهم فى الأول قالوا قلة مندسة ومنفعتش الحيلة فقالك جماعات ارهابية والجيش بيطاردها لكن أمرهم مفضوح تماما بعد الفيديوهات المسربة لقناصة وآلات عسكرية كل مهمتهم هى القتل العشوائى !

دى حرب طائفية من الدرجة الأولى بس محدش عاوز يقتنع .. شيعة علويين ضد باقى الشعب السنى !!!!!

تحياتى