الاثنين، 31 مارس، 2008

المرور

بما اني اقيم باحدي المدن الجديدة فاني اسافر الي القاهرة نهاية كل اسبوع لزيارة اهلي واشعر علي اطراف القاهرة ان كل البشر متوجهين اليها والسيارات تمشي بسرعة السلحفاة والناس في منتهي الزهق و التوتر والملل من البطء الشديد
ومع تكرار هذا الأمر اسبوعيا مع ملاحظة ان الأمور تزداد سوءا ولايوجد اي اهتمام من قبل المسئولين
لدرجة انه تولد لدي اعتقاد بان الحكومة مرتاحة جدا لهذا الوضع حيث ان الأزدحام يمنع الحركة في حالة وجود مظاهرات او ما شابه ذلك

السبت، 15 مارس، 2008

كورة

الحمد لله لم يخيب الزمالك املنا و انهزم بهدفين نظيفين كعادته
المشكلة ان الهزيمة اصبحت تجري مجري الدم في عروق اللاعبين
ومازال الأهلي يسيطر علي مقدرات الكورة في مصر لدرجة اني اظن انه اصبح قدر مصر الحزب الوطني والنادي الأهلي
لو خسر الأهلي امام الزمالك فربما يخسر الحزب الوطني الأنتخابات
والعكس بالعكس ولله في خلقه شئون
يجعل من يشاء زملكاوي و يرزق من يشاء بغير حساب

الجمعة، 14 مارس، 2008

كورة

اليوم ماتش القمة بين الأهلي و الزمالك والبلد رايقة
عجيبة لعبة كرة القدم في مدي السحر التي تفرضه علي محبيها
الناس مخنوقة من الغلاء و احوال البلد لكن ساعة الماتش كل الناس بتنسي كل حاجة و تفتكر الماتش فقط
لما بقابل ناس مالهاش اهتمام بالكورة باستغرب جدا
فيه زوجات وامهات بقت تشجع كورة بسبب تشجيع ازواجهم او اولادهم
عموما لله في خلقه شئون
من عاداتي اثناء الماتش اني بحب اسمعه علي الراديو علشان اقلل من التوتر نظرا لأني اشجع الزمالك
طب ليه الزمالك انا نفسي ماعرفش ماهي الكورة زي الحب اعمي
يمكن علشان لما وعيت علي الكورة في بداية السبعينات كان خط وسط الزمالك ثلاثي العناتيل حسن شحاتة و طه بصري و الماكر فاروق جعفر وبعدين كان ايامها التليفزيون ابيض و اسود وكان الزمالك زيه جميل في اللون الأبيض بينما الأهلي كأنه يرتدي اللون الرمادي
وفيما بعد كان هناك شبه تحالف من اتحاد الكورة و الحكام ضد الزمالك ولأني مواطن مصري مطحون دائما احسست بالتوحد مع النادي الذي احبه
المهم انا كتبت البوست ده اثناء الماتش وقد انتهي الشوط الأول بالتعادل مع تمنياتي بانتهاء الماتش بفوز الزمالك

الخميس، 6 مارس، 2008

لماذا عابر سبيل
في قراءاتي السابقة ...عندما كان هناك مزيد من اوقات الفراغ لممارسة الهوايات... كان دائما ما يستهويني محاولة تخيل شكل عابر السبيل ففي القصص دائما هناك وصف لتفاصيل الشخصيات الرئيسية اما اذا جاء ذكر عابر سبيل فهو مجرد عابر سبيل بدون ملامح محددة تعلق بالذاكرة
في الأثر ..كن في الدنيا كانك غريب او عابر سبيل .. في الواقع كلنا عابري سبيل فلن نستمر هنا للأبد وهذه ليست نظرة تشاؤمية او سوداوية للحياة ولكنها نظرة فلسفية كأنك دخلت مكانا مزدحما والجميع يتجادلون فيما بينهم في مواضيع مختلفة فابديت رأيا او نصيحة ثم انصرفت لحالك لأنك مجرد عابر سبيل

الثلاثاء، 4 مارس، 2008

اولنا

بسم الله الرحمن الرحيم
اخوكم لسه مستجد في التدوين زائد اني متعلم كمبيوتر علي كبر يعني باسوق بالراحة وعلي مهلي
بداية معرفتي بعالم التدوين من خلال جريدة الدستور التي اشتريها بانتظام ما عدا اخر الشهر
المهم من صفحة في الجريدة خاصة بالتدوين اخدت عنان مدونة "مكسوفة" ودخت عليها ..المدونة طبعا.. واكتشفت عالم جديد من خلال اللينكات الموضوعة للمدونات الأخري علي كل لون يا باتستا اخرج من مدونة لمدونة ..ناس بتكتب خواطر جميلة وناس بتكتب شعر وناس بتنتقد حال البلد وناس بتشتم البلد وناس بتكتب كلام قبيح وناس بتتكلم في الدين وناس بتسب الدين مهرجان كبير زي الموالد ايام زمان واللي عاجبني اكتر اني اكتشفت اني ممكن اعرف الشباب اليومين دول بيفكر ازاي واهتماماته ايه لأني لاحظت ان معظم المدونين شباب وانا راجل عجوز
المهم بقيت زبون دائم عند جبهة التهييس باسم طارق مؤمن واكتشفت اني ممكن ارسل تعليق علي المواضيع المكتوبة فقلت اجرب و كتبت راي صغير راحت الأخت نوارة مدياني كلمتين في جنابي
وفي مرة من ذات الأمرار(سمعتها من واحد شرقاوي) دست غلط علي التعليق بتاعي عند نوارة لاقيت الكمبيوتر فتح صفحة مكتوب عليها اسمي واني ممكن انشئ مدونة..انا كنت فاهم الموضوع غير كده خالص وان علشان تنشئ مدونة لازم تقدم طلب حجز..زي شقق المحافظة..وطبعا ما اعرفش الطلب ده بيتقدم فين والأستمارات منين وطبعا لازم يكون ليك معرفة كبيرة علشان يطلع اسمك في القرعة ويبقي عندك مدونة ملك وعلي ناصيتين
المهم الموضوع طلع غير ما كنت متخيل خالص وكل المسالة كبسة زر علي راي اخوانا اللبنانببن
قلت اجرب واهو يبقي عندي المدونة بتاعتي ولا الحوجة لنوارة ولا غيرها وممكن اكتب لنفسي مواضيع و كمان اعلق عليها
وبس دى حكايتي مع التدوين