الخميس، 6 مارس، 2008

لماذا عابر سبيل
في قراءاتي السابقة ...عندما كان هناك مزيد من اوقات الفراغ لممارسة الهوايات... كان دائما ما يستهويني محاولة تخيل شكل عابر السبيل ففي القصص دائما هناك وصف لتفاصيل الشخصيات الرئيسية اما اذا جاء ذكر عابر سبيل فهو مجرد عابر سبيل بدون ملامح محددة تعلق بالذاكرة
في الأثر ..كن في الدنيا كانك غريب او عابر سبيل .. في الواقع كلنا عابري سبيل فلن نستمر هنا للأبد وهذه ليست نظرة تشاؤمية او سوداوية للحياة ولكنها نظرة فلسفية كأنك دخلت مكانا مزدحما والجميع يتجادلون فيما بينهم في مواضيع مختلفة فابديت رأيا او نصيحة ثم انصرفت لحالك لأنك مجرد عابر سبيل

ليست هناك تعليقات: