الأربعاء، 25 نوفمبر، 2009

خاطرة اخري عن الماتش

يلعب الأعلام المصري دورا خبيثا في توجيه الراي العام عن طريق دس السم في العسل
فمن منا لم يلاحظ انه في مباراة 14\11 بالقاهرة و عقب احراز عماد متعب للهدف الثاني الذي اعاد الأمل للمصريين في التأهل لكأس العالم سارعت الكاميرا للتركيز علي نجل الرئيس وهو يبدي فرحته بالهدف و كل من حوله من السادة الوزراء يحاولون تقبيله
لاحظ الأرتباط الشرطي بين الأمل بمفهومه الواسع وبين نجل الرئيس او المفترض انه الرئيس القادم
وظل الأعلام لمدة اربعة ايام يذيع هذه اللقطة للهدف والنجل مع عبارة هي خطوة يامصر والمعني الظاهر يخص نتيجة المباراة اما المعني الباطن فلا يخفي عليكم
طبعا نتيجة لهذا الألحاح الأعلامي تم شحن الشعب المصري بكامله واصبحت مسأله الفوز شئ مفروغ منه
مما ادي لانتكاسة و احباط شديد بعد الهزيمة في مباراة السودان
وهنا مرة اخري ياتي دور الأعلام في تغيير الوعي الجماهيري و فك الأرتباط الشرطي بين نجل الرئيس و نتيجة المباراة بتحويل دفة الغضب الشعبي تجاه الهزيمة بايجاد سبب او جاني ألا وهو الجمهور الجزائري بل زاد علي ذلك بالتعميم علي الشعب الجزائري كله وتبارت البرامج الرياضية في اثارة المشاهدين باستقبال المكالمات الهاتفية التي تلعن من كان السبب
الظريف انه من الملاحظ ان الأعلام بدء حملة جديدة لتلميع نجل الرئيس الثاني و اظهاره في صورة المشارك للجماهير في حزنها و الغيور علي كرامة مصر و المصريين
تري هل هذا اعداد للاعب الأحتياطي بعد فشل اللاعب الأساسي في الفوز بحب الجماهير
ادي احنا هانشوف
كل سنة و انتم طيبين

الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2009

معايدة

كل عام و انتم والشعب المصري بخير بمناسبة عيد الأضحي و السنة القادمة نكون جميعا علي جبل عرفات ان شاء الله
وايضا نوجه التهنئة للشعوب العربية و خاصة الشعب الجزائري الذي قدم اضحيته مبكرا مضحيا بعلاقته بالشعب المصري علي مذبح كرة القدم في سبيل الوصول لكاس العالم
وهي اضحية غير مقبولة علي الأطلاق
ندعو لهم بالهداية ولنا و لجميع المسلمين

الاثنين، 23 نوفمبر، 2009

الحمد لله النت اتصلح
ونشكر المهندس احمد حمدي علي مجهوده الوافر في اصلاح العك الي انا عكيته

الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

خاطرة اخري

سؤال لمشايخنا الأفاضل
هو برضه مش في ايات في القران بتحرم القتال و الشقاق في الأشهر الحرم
هو مش برضه احنا في ايام مفترجة وهي العشر الأوائل من ذو الحجة
ماحدش اخد باله ان المهازل دي كلها كانت اول ايام ذو الحجة
لا اسكت الله لكم حسا يا مشايخنا الأفاضل
ولسه.... و لسه

خواطر ما بعد الماتش

مازلت اتابع المناحة المنصوبة علي الفضائيات
علي قناة الحلم المذيع قصير القامة طاير من الفرح علشان نجل الرئيس عمل مداخلة تليفونية معه و اعتبر ان هذا اليوم اسعد ايام حياته!!!!!!!
علي قناة الحياة السودة اللي عايشينها
االمذيع ذو العداوات العديدة حزين لما علم ان مداخلة نجل الرئيس كانت مع غريمه اللدود ذرا للرماد قال سنحاول اجراء اتصال بنجل الرئيس
علي قناة النيل الرياضية الكاتب الصحفي ينقل تطورات الموقف كمراسل عسكري
والله مجرد ماتش كورة
لكن المسال اتحولت لماتش ردح و لطم و مناحة
وعلي راي جمهور الكورة ولسه .... ولسه ... ولسه
مازال للموضوع بقية

الخميس، 19 نوفمبر، 2009

برضه مازال مجرد ماتش كورة

في الواقع ده كان عنوان بوست كتبته قبل مباراة يوم الأربعاء بالخرطوم
وقبل ما احفظ البوست حصل مشكلة في النت و ضاع البوست
دلوقتي الوضع اتغير بعد الأحداث الحاصلة عقب المباراة
وكما يقال لكل مقام مقال
لم يعد الموضوع ماتش كورة سبقه ملاسنات و مشاحنات من الأعلاميين علي الجانبين مما اوجد توتر في العلاقات ظهرت اثره في تبادل الشتائم عي منتديات النت
وبالمناسبة سمعت تسجيلا لأغنية لمؤدي مصري لا اعرفه يجري تبادلها علي الموبايلات يعدد فيها افضال مصر علي الجزائر و يحذر الجمهور الجزائري ان فريقهم سيهزم بالثلاثة في ماتش القاهرة و انه سيتم تأديبهم اذا ما قاموا بتصرفات سخيفة
بالتاكيد ربما يكون هناك اغاني شبيهة بذلك من الطرف الاخر
طبعا متابعة البرامج الحوارية يرفع ضغط الدم
مني الشاذلي في العاشرة مساء كانت متعقلة تماما و تمكنت من مناقشة الموضوع بموضوعية عالية
وفي برنامج البيت بيتك شاهدت المذيع اللميع يدعو علي المنتخب الجزائري قائلا الهي ما يوصل كاس العالم
كان ناقص يلبس طرحة و يزيحها علي كتفيه كاشفا لراسه في حركة مسرحية اثناء الدعاء
ما هو الهبل ليه ناسه
كأن عدم وصل الجزائر لكاس العالم يمحو الأهانة التي لحقت بنا
عموما للموضوع بقية
بس الحق قبل النت ما يفصل