الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2008

رمضانيات 7

مضي رمضان سريعا مثل الضيف الغالي الذي نلح عليه للبقاء و لكنه يمضي
مضي و تركنا نتامل ما اديناه من عبادات هل هي مقبوله ؟ وهل قصرنا في اداءها ؟
مضي ولكنه ترك لنا الفرحة بالعيد
مضي و ترك لنا الأمل ان نلقاه العام القادم و الحال غير الحال
بمناسبة مراجعة النفس بعد انقضاء الشهر الكريم
هل يقوم السيد رئيس الدولة بحساب نفسه هو الاخر
تري هل احسن الصيام ام انه اخرج كفارة اطعام مسكين لأنه لايستطيع الصيام لكبر سنه
تري هل صلي التراويح جالسا لنفس السبب المذكور كما اداها العديد من كبار السن الذين كنت اراهم بالمسجد
ام ان مسئوليات الدولة ومتابعة المصايب مثل انهيارات الدويقة و حرائق الشوري و القومي و اختطاف السياح لاتترك له الوقت الكافي لهذه السنن
عموما هناك مثل يقول " كل واحد هيتعلق من عرقوبه"
وبجانب نعم الله علي التي لا تعد و لا تحصي احب ان احمده سبحانه و تعالي علي نعمة انه لم يجعلني رئيس جمهورية
الحمد لله
الحمد لله
الحمد لله
وكل عام وجميع المدونبن و المدونات بخير

السبت، 27 سبتمبر، 2008

رمضانيات 6

العشر الأواخر و المساجد ما شاء الله ممتلئة
منذ حوالي 20 سنة قمت بالأعتكاف كنت مازلت اعزب ليس لدي لي مسئوليات
كنت بالمسجد ومعي شخص يكبرني بعدة اعوام كان يشتكي اني اقرا القران بصوت عالي مما يشتت عليه تركيزه في العبادة
وجربت الأعتكاف الجزئي من المغرب الي الفجر بعدما تزوجت ورزقت ببناتي" حتي لا اترك زوجتي وحدها ليلا" المهم كنت وحدي بالمسجد و كنت مستمتع جدا
الان عندما اذهب للمسجد ليلا اجده ممتلئ بالمعتكفين و لكن احس اني في مخيم لاجئين و لست في مسجد
عموما ربنا يتقبل من الجميع
المفارقة اني اشعر بغصة اذا كان كل هؤلاء يرغبون في الجنة و نعيمها بهذه الشدة و الأصرار علي الأجتهاد في العبادة
لماذا لا يشعرون بنفس الرغبة في تحسين حياتهم الحالية في الحياة الدنيا
واعتقد انكم تتفقون ان ما نحياه يختلف عن الزهد
فالزهد هو مقدرتنا علي التنعم و تركنا له
اما حياتنا الان فهي مشاهدة التنعم في اعلانات التليفزيون

الأحد، 21 سبتمبر، 2008

رمضانيات 5

العشر الأواخر والعتق من النار
هي فرصة لا نضمن ان ننتهزها العام القادم فلنسارع باغتنامها
فالله جل وعلا رحيم بالعباد
تكملة للبوست السابق اود ان اسال هل من الضروري عند بناء المساجد ان يكون لها ماذنة بعد ان انتفي الغرض من وجودها في عصر الميكروفونات ومكبرات الصوت ام ان حالنا مثل الذين قالوا انا الفينا ابائنا علي هذا ام انه الحنين الي الماضي
اليس من الأفضل استغلال تكلفتها المالية في الأنفاق علي الفقراء و المساكين

الثلاثاء، 16 سبتمبر، 2008

رمضانيات 4

كنت مدعو للأفطار بالقاهرة لدي اقاربي وبعد الأفطار توجهت لأحد المساجد القريبة لصلاة التراويح
لفت انتباهي ان المسجد به اجهزة لتكييف الهواء وستائر هوائية علي الأبواب للمحافظة علي درجة الحرارة داخل المسجد
كان المسجد ممتلئ بالمصليين
بصراحة كنت مستمتع بالصلاة داخل هذا الجو اللطيف مع ملاحظة ان الجو هذا اليوم كان حارا
ولكن داخلني شعور اخر افسد علي متعتي بالتكييف وهو ان الأصل في العبادات المشقة وتحملها في سبيل الله
فالي اين تمضي بنا الأيام
هل اذا تعطل التكييف في المسجد سوف يبقي الناس للصلاة في بيوتهم لتعودهم علي الجو المكيف
وما بال ناس اخريين في احياء فقيرة ليس لديهم القدرة علي تكييف مساجدهم هل يحجون الي المساجد المكيفة
الا يوجد فقراء و مساكين و ايتام اولي بهذه الأموال التي تصرف علي الرفاهيات
ام اني ابالغ في تلك الأفكار
افيدوني افادكم الله

الأحد، 14 سبتمبر، 2008

رمضانيات 3

تري ما احساسك بعد الصيام و انت جالس علي مائدة عامرة بما لذ و طاب
وكلنا نفعل ذلك
وتستعد للاستمتاع بها بمجرد رفع الأذان
بينما انت تعلم ان جارك ايضا بعد الصيام ليس لديه الا بعض لقيمات يفطر عليهن
لاتنسوا غزة و فلسطين بالدعاء تقبل الله منا ومنكم

الجمعة، 12 سبتمبر، 2008

رمضانيات 2

نحن الان في ايام المغفرة غفر الله لنا و لجميع المسلمين
الأفكار كثيرة واريد طرحها جميعا للمناقشة معكم لعلنا نستفيد جميعا
ولكن الفكرة التي اختلرتها هي كالتالي
قد يغفر الله لنا التقصير في عبادته و الألتزام باوامره والبعد عن نواهيه
ولكن هل يغفر لنا التقصير في حق انفسنا كبشر خلقنا الله احرارا و كرمنا كما قال في محكم كتابه
يقول الله انه لا يغفر ان يشرك به و يغفر ما دون ذلك
فهل مانعيشه الان من اذلال و استعباد ونحن خانعين يعتبر شرك بالله؟؟؟
اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات
انك سميع مجيب الدعاء
اللهم امين

السبت، 6 سبتمبر، 2008

رمضانيات

مازلنا في الثلث الأول من رمضان كل عام و انتم طيبون
ومحاولة الأجتهاد في العبادة علي اشدها
المواظبة علي صلاة التراويح وقراءة القران
يذكرني سلوكنا في رمضان بسلوكنا في موسم التخفيضات "الأوكازيون"
فنحن نقبل علي الشراء في الأوكازيون لرخص الأسعار ولأمكاننا شراء كميات اكبر
كذلك في رمضان نقبل علي قراءة القران ومحاولة ختمه اكثر من مرة مع ان المصحف امامنا طوال السنة
بس الثواب اكثر في رمضان
بينما نري امام اعيننا الكثير من المنكر الواجب تغييره باليد او اللسان او حتي بالقلب
نصرف عيوننا بعيدا الي المصحف لنلحق الختمة الأولي
رمضان كريم