الخميس، 28 أغسطس، 2008

سؤال

الحمد لله علي نعمة الأسلام و كفي بها نعمة
بمناسبة قدوم الشهر الكريم يستعد الجميع للاجتهاد في العبادة و اداء الفرائض
و لكن اعتقد ان هناك فريضة ننساها احيانا او غالبا ما ننساها
الا و هي فريضة التفكير و التدبر
هل سال احدكم نفسه لماذا انا مسلم و لماذا اصلي و اصوم
هل لأني ولدت لأبوين مسلمين ام لأني مقتنع في داخلي ان هذا هو الدين الخاتم
هل اصلي لأن ابي اصطحبني للمسجد و انا صغير فعودني علي اداء الصلاة
ام اني اصلي طلبا لرضاء الله العلي القدير و خوفا من عقابه
هل اصوم لايماني بفرضية الصيام
ام اصوم خوفا من نظرات الناس المنتقدة اذا افطرت
هل قرات عن الأديان الأخري لأقارن بينها و بين ما اعتقده
نعرف حميعا ان الرسول عليه الصلاة و السلام ارسل في بيئة كافرة او مشركة بالله
فكان عليه ان يشرح للناس قواعد الأيمان و الأسلام
وبالمقابل كان من يعلن اسلامه يكون عن اقتناع
فهل نحن كذلك؟؟؟؟؟؟

الخميس، 21 أغسطس، 2008

استقالة

تعجبت عندما قرات خبرا عن استقالة الرئيس الباكستاني برويز مشرف
وسبب التعجب ان هذا الرجل استولي علي الحكم بانقلاب عسكري
بدراعه يعني وبحنكته ودهاءه فالأنقلابات تحتاج لذلك ربما اكثر من الأنتخابات
المهم مالذي يدعوه لترك السلطة و الهيلمان بمزاجه ؟؟؟؟؟
لا اظن ان الضغوط التي كان يواجهها من القادة الشعبيين كانت تؤرقه
فما يقلق السلطان هو القوة فقط يعني الجيش و الجيش تبعه
نعود للسؤال مرة اخري لعل و عسي نجد اجابة
تري هل ترك السلطة لأنه احس ان الناس قرفانة منه وهو عنده دم و حسيس ففضل الأستقالة!!!!
ام ان السبب انه يحب بلاده الباكستان و راي ان مصلحة البلد تقتضي ان يستقيل... راجل وطني!!!!
ام انه احس ان نهايته قربت ففضل ان تيجي منه قبل ما تيجي بالغصب عنه!!!!!!
ام انه راجل مغفل!!! استبعد هذا السبب
رجاء من الأخوة والأخوات المساهمه معي في تبين السبب الحقيقي
وممكن نعتبرها فزورة من فوازير رمضان
كل عام و انتم بخير جميعا اعاده الله عليكم و علي الأمتين العربية و الأسلامية بالخير و اليمن و البركات

الأحد، 10 أغسطس، 2008

زمن الأحتكار

يبدو اننا نعيش في حقبة الأحتكار او الأحتقار !!
ماتفرقش و الا بالله عليكم ما تفسير ان يقوم نادي القيم و المبادئ الشهير بالنادي الأهلي
يقوم بمنع اذاعة مباراته في الدوري المصري دونما النظر الي انها المتعة الرخيصة المتبقية للملايين من مشجعيه من الشعب المصري المطحون الذي لديه الأستعداد ان ينسي همومه و مشاكله و اكل العيال و ملابسهم خلال دقائق يقضبها امام شاشة التليفزيون ليشاهد المباراة
ثم يقضي بعدها ساعات و ايام في مناقشات حول روعة الأداء و مهارة المدرب و الشماتة في مشجعي الخصم
لماذا نلوم كبار المحتكرين اذا كان حتي النادي الرياضي يحتقر المشجعين بينما هؤلاء الناس البسطاء هم الذين يعطونه الشهرة و الجماهيرية
قد يظن البعض اني اعترض لكوني اشجع نادي الزمالك الخصم اللدود
ولكني علي ثقة ان الخطوة القادمة للزمالك ان يقلد الأهلي فيما فعله
والخوف انه في المستقبل يقوم فريق ابناء الحي بمنعي من مشاهدة مبارياتهم من البلكونة لأنهم باعوها لشبكة a.r.t